اخبار نت - اخبار الجزائر , تونس, مصر ,السعودية , الجرائد ,رياضية

اخبار الدول العربية - اخبار مصر اليوم اخبار السعودية اليوم اخبار الخليج العربية اليوم ااخبار الإمارات المتحدة اليوم اخبار الرياضة اخبار عالمية اخبار الجزائر
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 جديد أخبار أسعار النفط..نهيار أسعار النفط في العالم أسبابه ودوافعه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yahia



المساهمات : 412
تاريخ التسجيل : 25/12/2014

مُساهمةموضوع: جديد أخبار أسعار النفط..نهيار أسعار النفط في العالم أسبابه ودوافعه   الخميس ديسمبر 25, 2014 10:21 pm

يوسف علي خان
قد تحدث قضايا في هذا الزمن، خلاف كل التوقعات والقوانين والحسابات والنظريات العلمية وخلاف العقل والمنطق، ومع ذلك فهي تحدث، فنحن نعلم بأن النفط هو نوع من الوقود الذي يولد الدفء للإنسان،اضافة لكونه الطاقة التي تدير عجلة المصانع في الوقت الحاضر ، وأهميته الكبرى بنظري،
هو خلق الدفء خلال فترة الشتاء القارص البرودة، لأن حياة الإنسان هي أثمن من عجلة المصنع،وعليه فاكثر ما تكون الحاجة له بهذا الفصل من كل سنة، وقد تؤدي شحته الى أزمة خطيرة، تثير الرأي العام، وتؤجج احتجاجه إذا ما شحّ في الدول الاوروبية التي تنخفض فيها درجة الحرارة الى مستويات كبيرة تحت الصفر،فيزداد الطلب عليه وترتفع أسعاره بشكلٍ مذهل، وهو ما قد يحدث في معظم السنين، فتضطر الحكومات الاوروبية الى تحمل عبىء هذه الزيادة من أجل توفيره لمواطنيها، وعبور هذه الاجواء القاسية وتوفير الدفء لهم، أمّا ما حدث هذه السنة، فعلى عكس كل التوقعات، وخلاف كل الحسابات وبالمقلوب، فقد انخفض سعر هذه المادة المهمة انخفاضاً كبيراً، والى النصف تقريباً، وهو بانخفاض مستمر في نفس الوقت الذي يزداد فيه البرد شدة، وهو أمر محيّر وغير منطقي، لفت انظار العالم وأصابه بالذهول من هول هذه الصدمة الغير متوقعة،غير أن المتفحص للأمور سوف يكتشف سبب هذا الانخفاض الغير منطقي، فهي مؤامرة ولعبة جهنمية ذكية، مارستها الإدارة الامريكية من أجل تركيع بعض الدول واحراجها تجاه مواطنيها لإ ثارتهم عليها، ولكن كيف تمكنت هذه الإدارة، أن تلعب هذه اللعبة بهذا النجاح المنقطع النظير، وتقلب الطاولة على هذه الدول، وتربك كل حساباتها، وتصيب ميزانياتها بالشلل التام ،فالأمر بسيط (( فإذا عرف السبب بطل العجب )) فيما لو علمنا بأن الولايات المتحدة تمتلك اضخم خزين احتياطي نفطي في العالم، كما أنها صاحبة أكبر الشركات الاقتصادية والمالية في نفس الوقت التي استطاعت أن تشتري وتخزن كلّ هذه الكميات الهائلة، بما يكفي احتياجات العالم، لمدة عشرين سنة قادمة.. فهي أولاً قارة منتجة للنفط، اضافة لما تشتريه من نفوط العالم، خاصة من السعودية ودول الخليج والعراق،ونفوط شمال افريقيا، وتخزينه ،لاستغلاله كسلاح فيما لو شحّ تواجده في أي وقت من الاوقات أو لغير ذلك من الأسباب، فسيكون لديها خزانات تتسع لمليارات البراميل من النفط .. فاضحت الدولة الوحيدة القادرة على التحكم بهذه المادة المهمة، وبالتالي التحكم بأسعارها عن طريق العرض والطلب، بما تمتلكهُ من خزين يُمكنها أن تضخه بأي وقتٍ تشاء،فتنخفض الأسعار كما تفعله الآن، لاحراج بعض الدول التي تشعر بأنها تخرج عن ارادتها أو تقفُ مواقفاً ضد مصالحها، وقد آن الآوان كي تبرز عضلاتها اليوم، وتثبت قدراتها بالتحكم باقتصاديات الدول، خاصة بعض دول الخليج أو دول شمال افريقيا، فقد كان للضربة القاصمة التي وجهتها مصر لها، بعرقلة مشروعها الشرق أوسطي، أثره البالغ الذي أثار حفيظتها، وما ترتب عن موقف حكومة السيسي من تغير بمواقف العدديد من دول المنطقة، ما ادّى الى شلّ حركتها في تنفيذ مشروعها الذي خططت له منذ اكثر من ثلاثين سنة،وسارت به من نجاح الى نجاح،فجاء الموقف المصري المفاجىء الذي دفع بعض الدول العربية النفطية للوقوف معه، مثل السعودية والأمارات، اضافة لما اتخذته مصر بمساعدة بعض الفصائل الليبية، وتوحيدها بزعامة اللواء حفتر، والتي كان من المؤمل تجزأتها الى دويلات عشائرية متنازعة، فاستطاعت مصر أن تسيطر على الوضع، وتعرقل مساعي امريكا بالسيطرة على المراكز النفطية هناك بعد تفتيتها، كما أن ما اتخذته الإدارة الامريكية من اجراءات لتخفيض أسعار النفط العالمي أيضاً،هو إضعاف الاقتصاد الروسي الذي يعتمد معظم اقتصاده على تصدير الغاز الى اوروبا، والحصول على الموارد الذي تصلح به اقتصادها المهتز، فقد استطاعت الإدارة الامريكية، ضعضعة الوضع الاقتصادي للعديد من هذه الدول التي شعرت بأنها خارجة عن ارادتها، أو أنها تمردت عليها باتخاذها اجراءات ضد مصالحها، فكان لا بد لها من اجراء معاكس تضغط به على هذه الدول ، لإعادة الهيمنة عليها، فقد حرّكت بعض فصائلها المسلحة الخفية، ودفعتها للسيطرة على المنابع النفطية لبعض الدول في منطقة الشرق الاوسط، وقيامها ببيع النفط المستولى عليه بأسعارٍ مخفضة جداً، اضافة للخزين الذي هيّأتهُ لطرح كميات كبيرة، بحسب حاجة الاسواق العالمية إذا اقتضى الأمر ، فأثّر كل ذلك وفقاً لقانون العرض والطلب الى انخفاضٍ كبير، رغم برودة الشتاء الذي اتخذ فيه هذا الاجراء، فتزعزعت العديد من ميزانيات الدول، وشُلّت حركة نشاطاتها في مختلف الميادين، ووضعت العديد من الدول في حرج شديد، ومنها العراق الذي كان قد وضع مشروع ميزانيته لهذا العام على تقديرات أكبر بكثير مما وصل أليه سعر النفط في الاسواق العالمية، والتي قُدّرت بأكثر من مائة دولار للبرميل الواحد، ما ادّى الى تعطيل الكثير من المشاريع النظرية والغير حقيقية بالطبع.. إنّهُ أمرٌ آخر لا مجال للبحث فيه، والمهم هو هل بامكان الدول المنتجة للنفط، إيقاف انتاج النفط، فهو أمرٌ غير ممكن، لارتباط الدول بعقودٍ مختلفة مع العديد من الشركات الاجنبية التي لا توافق على إيقاف الانتاج، اضافة لتعذر ذلك تقنياً، كما لا يمكنها تخزين المنتج لعدم وجود مخازن تتسع للكميات التي تنتجها خلال فترات التوقف التي قد تطول الى عدّة أشهر أو اكثر، وليس كما هي الحال بالنسبة للولايات المتحدة، القادرة على التحكم بالأمور، أمّا هذه الدول فليس بمقدورها بيعه بأسعارٍ مُخفضة من أجل تقليل العرض، فمعظم الدول المنتجة،مرتبطة بمنظمة اوبك، واعضائها غير متفقون على سياسة موحدة بهذا الخصوص، كما إنّ الدول بحاجة الى المال، فمعظمها دول ريعية معتمدة على بيع النفط، مما يجعلها مضطرة للبيع بأي سعر تصل أليه الاسواق، مع كل ما يلحقها من خسائر، بسبب اضطرارها لخفض الأسعار، تماشياً مع الاسواق العالمية الحالية لهذه المادة.سوف تكون الإدارة الامريكية،مستعدة لشراء النفط بأسعاره المخفضة، مما يفيض عن حاجة السوق الاوروبية، وخزنه في مخازنها الواسعة، فتكون قد ربحت من هذه الاجراءات بصور وأشكال متعددة، بعد أن ترغم الدول النفطية في نهاية المطاف للخضوع لإرادتها وفرض كلمتها عليها، بعدم السير بالسياسة التي تتبعها مصر، والتخلي عنها لإضعافها، لحاجة مصر الى الدعم المالي الذي هي بأمسّ الحاجة أليه، لضعف مواردها وكثافتها السكانية التي تزيد على التسعين مليون نسمة،وبنفس الوقت الضغط على إيران التي هي الأخرى بورطة اقتصادية كبيرة، بسبب مشاريعها النووية التي كلّفتها أموالاً طائلة، وهي بحاجة الى المزيد، ولربّما تريد أن تلعب معها نفس اللعبة التي لعبتها مع صدام،واستطاعت بالتالي اسقاطه. كذلك الضغط على روسيا، وارباك اقتصادها التعبان أصلاً، بسبب ما اتخذته من اجراءات وهو السيطرة على شبه جزيرة القرم، وهو الاجراء الذي اتخذته، خلافاً لإرادة الإدارة الامريكية والغرب بصورة عامة، وما اثارته من قلاقل في اوكرانيا وغيرها من المواقف التي اتخذتها روسيا ضد الغرب ومصالحه المعروفة، فهي أي امريكا تريد كبح جماح روسيا بكل الطرق المتاحة، ومنها حرب النفط هذه، كلّ هذه الأمور مجتمعة دفعت الإدارة الامريكية الى خلق هذه الأزمة التي هي أشبه ما تكون بحربٍ غير معلنة على المتمردين !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جديد أخبار أسعار النفط..نهيار أسعار النفط في العالم أسبابه ودوافعه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اخبار نت - اخبار الجزائر , تونس, مصر ,السعودية , الجرائد ,رياضية :: اخبار العراق اليوم-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» اون لاين مشاهدة حلقات برنامج ذا فويس “احلى صوت” الموسم الثالث على قناة mbc مصر يوتيوب إعادة
من طرف Admin الأحد نوفمبر 22, 2015 11:40 am

» اون لاين مجانا شاهد مباراة الاتحاد والاهلي بث مباشر اليوم 22/11/2015 دوري عبداللطيف جميل
من طرف Admin الأحد نوفمبر 22, 2015 11:34 am

» مجانا ! شاهد مشاهدة مباراة ريال مدريد وبرشلونة بث مباشر على الانترنت 21/11/2015 (LIVE) اون لاين
من طرف Admin السبت نوفمبر 21, 2015 8:53 am

» مشاهدة مباراة برشلونة وريال مدريد اليوم السبت 21/11/2015 الكلاسيكو
من طرف Admin السبت نوفمبر 21, 2015 8:48 am

» جديد الوظيف العمومي ليوم الأحد 22 نوفمبر 2015
من طرف Admin الخميس نوفمبر 19, 2015 11:46 am

سحابة الكلمات الدلالية